منتديات غزل وحنين

أهلا ومرحبا بك


عزيزى الزائر


فى منتديات غزل وحنين
منتديات غزل وحنين

غـــــزل وحـنـيـن


منتديات غـــــزل والــحـنـيـن ترحب بـــكم وتتمنى لكم قضاء أسعد وأجمل الاوقات سعداء بتواجدك العطر معنا




المواضيع الأخيرة

» ديوان حصان فى مرماح
الأحد يونيو 24, 2018 2:08 pm من طرف محمود العياط

» ديوان راشيا الوادي محمود العياط
الخميس مايو 11, 2017 1:38 pm من طرف محمود العياط

»  ديوان لسن لفـأ رقم 29
الخميس فبراير 02, 2017 7:49 am من طرف محمود العياط

» قصيدة مسقط العامرة تضج بالضياء
السبت يوليو 23, 2016 12:59 pm من طرف محمود العياط

» ايجار سيارات استرتش * ليموزين * للزفاف العرائس
الإثنين مارس 23, 2015 6:21 am من طرف رضوى رودى

» • ايجار ليموزين مصر شركة العلا للسياحة .
الإثنين ديسمبر 08, 2014 1:50 am من طرف رضوى رودى

» • أرقام شركات ومكاتب ايجارسيارات بمصر 01008383000
الأربعاء ديسمبر 03, 2014 8:03 am من طرف رضوى رودى

» • مع العلا ليموزين تأجر جميع السيارات بأحدث المودي
الخميس نوفمبر 13, 2014 7:08 am من طرف رضوى رودى

» احدث الموديلات ,ارخص الأسعار العلا لأيجارالسيارات
السبت نوفمبر 01, 2014 4:54 am من طرف رضوى رودى

flag counter

free counters

تبادل اعلانى

منتديات البرنس هيما للبرامج الكامله

    حقوق دعت إليها الفطرة وقررتها الشريعة

    شاطر
    avatar
    ahmed mohammed
    المشرفين
    المشرفين




    ذكر
    عدد المساهمات : 305
    نقاط : 616
    تاريخ التسجيل : 14/06/2010

    هام حقوق دعت إليها الفطرة وقررتها الشريعة

    مُساهمة من طرف ahmed mohammed في الإثنين سبتمبر 20, 2010 1:21 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مقدمة
    إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان وسلم تسليمًا‏.‏
    أما بعد‏:‏ فإن من محاسن شريعة الله تعالى مراعاة العدل وإعطاء كل ذي حق حقه من غير غلو ولا تقصير‏.‏ فقد أمر الله بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربي، وبالعدل بعثت الرسل وأنزلت الكتب وقامت أمور الدنيا والآخرة‏.‏
    والعدل إعطاء كل ذي حق حقه وتنزيل كل ذي منزلة منزلته، ولا يتم ذلك إلا بمعرفة الحقوق حتي تعطي أهلها، ومن ثم حررنا هذه الكلمة في بيان المهم من تلك الحقوق ليقوم العبد بما علم منها بقدر المستطاع، ويتخلص من ذلك فيما يأتي‏:‏
    1 ـ حقوق الله تعالى‏.‏
    2 ـ حقوق النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ‏.‏
    3 ـ حقوق الوالدين‏.‏
    4 ـ حقوق الأولاد‏.‏
    5 ـ حقوق الأقارب‏.‏
    6 ـ حقوق الزوجين‏.‏
    7ـ حقوق الولاة والرعية‏.‏
    8 ـ حقوق الجيران‏.‏
    9ـ حقوق المسلمين عمومًا‏.‏
    10ـ حقوق غير المسلمين‏.‏
    هذه هي الحقوق التي نريد نتناولها بالبحث على وجه الاختصار‏.‏


    الحق الأول‏:‏ حق الله تعالى
    هذا الحق أحق الحقوق وأوجبها وأعظمها؛ لأنه حق الله تعالى الخالق العظيم المالك المدبر لجميع الأمور،حق الملك الحق المبين الحي القيوم الذي قامت به السماوات والأرض، خلق كل شيء فقدره تقديرا بحكمة بالغة، حق الله الذي أوجدك من العدم ولم تكن شيئا مذكورا، حق الله الذي رباك بالنعم وأنت في بطن أمك في ظلمات ثلاث لا يستطيع أحد من المخلوقين أن يوصل إليك غذاءك ومقومات نموك وحياتك، أدر لك الثديين، وهداك النجدين، وسخر لك الأبوين، أمدك وأعدك‏.‏‏.‏ أمدك بالنعم والعقل والفهم، وأعدك بقبول ذلك والانتفاع به‏:‏ ‏{‏وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ‏}‏ ‏[‏النحل‏:‏ 78‏]‏‏.‏
    فلو حجب عنك فضله طرفة عين لهلكت، ولو منعك رحمته لما عشت، فإذا كان هذا فضل الله عليك ورحمته بك فإن حقه عليك أعظم الحقوق، لنه إيجادك وإعدادك وإمدادك، إنه لا يريد منك رزقًا ولا طعامًا‏:‏ ‏{‏لا نَسْأَلُكَ رِزْقًا نَحْنُ نَرْزُقُكَ وَالْعَاقِبَةُ لِلتَّقْوَى‏}‏ ‏[‏طـه‏:‏132‏]‏‏.‏
    وإنما يريد منك شيئا واحدا مصلحته عائدة إليك، يريد منك أن تعبده وحده لا شريك له‏:‏ ‏{‏وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْأِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ‏}‏ ‏[‏الذريات‏:‏56-58‏]‏ يريد منك أن تكون عبدا له بكل معاني العبودية، كما أنه هو ربك بكل معاني الربوبية، عبدًا متذللًا خاضعا له، ممتثلا لأمره مجتنبا لنهيه مصدقا بخبره، لأنك تري نعمه عليك سابغة تتري، أفلا تستحي أن تبدل هذه النعم كفرًا‏.‏
    لو كان لأحد من الناس عليك فضل لاستحييت أن تبارزه بالمعصية وتجاهره بالمخالفة، فكيف بربك الذي كل فضل عليك فهو من فضله‏؟‏ وكل ما يندفع عنك من سوء فمن رحمته‏:‏ ‏{‏وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ‏}‏ ‏[‏النحل‏:‏53‏]‏‏.‏
    وأن هذا الحق الذي أوجبه الله لنفسه ليسير سهل على من يسر الله له، ذلك بان الله لم يجعل فيه حرجا ولا ضيقا ولا مشقةً قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ‏}‏ ‏[‏الحج‏:‏78‏]‏‏.‏ إنه عقيدة مثلي وإيمان بالحق وعمل صالح مثمر، عقيدة قوامها المحبة والتعظيم وثمرتها الإخلاص والمثابرة، خمس صلوات في اليوم والليلة يكفر الله بهن الخطايا ويرفع بهن الدرجات ويصلح بهن القلوب والأحوال يأتي بهن العبد بحسب استطاعته‏:‏ ‏{‏فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ‏}‏ ‏[‏التغابن‏:‏ من الآية16‏]‏ الآية‏.‏
    قال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ لعمران بن حصين وكان عمران مريضا‏:‏ ‏(‏صل قائمًا، فإن لم تستطع فقاعدًا، فإن لم تستطع فعلى جنب‏)‏ ‏[‏أخرجه البخاري، كتاب أبواب تقصير الصلاة، باب إذا لم يطق قاعدًا صلى على جنب ‏(‏1117‏)‏‏.‏‏]‏‏.‏
    زكاة هي جزء يسير من مالك تدفع في حاجة المسلمين للفقراء والمساكين وابن السبيل والغارمين وغيرهم من أهل الزكاة‏.‏
    صيام شهر واحد في السنة، ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام آخر، ومن لم يستطع الصيام لعجز دائم يطعم مسكينا عن كل يوم‏.‏
    حج البيت الحرام مرة واحدة في العمر للمستطيع‏.‏
    هذه هي أصول حق الله تعالى وما عداها فإنما يجب لعارض‏:‏ كالجهاد في سبيل الله، أو لأسباب توجيه كالنصر للمظلوم‏.‏
    أنظر يا أخي هذا الحق اليسير عملا والكثير أجرا إذا قمت فيه كنت سعيدا في الدنيا والآخرة ونجوت من النار ودخلت الجنة‏:‏ ‏{‏فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ‏}‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ من الآية185‏]‏‏.‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 8:39 pm